5 خطوات فعّالة لبناء استراتيجية التسويق بالمحتوى لعلامتك التجارية

استراتيجية التسويق بالمحتوى

المحتوى هو الملك. عبارة تتكرّر كثيرا على مسامع المشتغلين في عالم الإنترنت. وهي تحمل من الصحّة ما يجعلك تُصدّقها بسهولة. فأينا يمّمتَ واتّجَهتَ وجدت نفسك تستهلك المحتوى مسموعًا كان أو مرئيَّا أو مكتوبًا.

لكن ماذا لو أخبرك أحدهم أنّك تستطيع تسخير الملك لخدمتك أكُنتَ تُصدّقُهُ ؟ ما أعنيه هو أن تجعل المحتوى يعمل كموظف دائم لدى شركتك يجذب العملاء ويزيد من وعي الجمهور بعلامتك التجارية من خلال خدماته التي لا تنتهي ودون عطلة ومجانا. هذا ما نسميه اليوم بالتسويق بالمحتوى.

يعتبر التسويق بالمحتوى عاملا مؤثرًا لدى الشركات التي تتبنى هذا النهج من التسويق. ولتتأكّد من أنّ التسويق بالمحتوى نهج مضمون النتائج يكفيك أن تعلم أنّ 62٪ من أنجح المؤسسات تمتلك استراتيجية تسويق بالمحتوى مدروسة الخطوات. 

لذلك إذا كنت ترغب في تنمية علامتك التجارية أو زيادة الوعي بها وجذب المزيد من العملاء إليها دون تكلفة عالية فليس لديك أفضلُ من التسويق بالمحتوى، أمّا إن كنت تتساءل عن كيفية وضع إستراتيجيتك الخاصة في التسويق بالمحتوى. فلا تبتئس سنشرح لك في فيرالينو كل تفاصيل ذلك في هذا المقال. بل ونحقّق لك أفضل النتائج والاستراتيجيات إن أردت التعامل معنا.

ما هو التسويق بالمحتوى؟

التسويق بالمحتوى باختصار هو أحد أشكال التسويق التي تنفذها العلامات التجارية لغرض استهداف جمهور معين وجذب اهتمام العملاء من خلال تقديم قيمة مضافة يبحث عنها ذلك الجمهور.

تتعدّد أشكال التسويق بالمحتوى ما بين مقاطع الفيديو والتدوينات والمقالات الطويلة وحلقات البودكاست وغيرها وكلّها تصبّ في مصبٍ واحد ألا وهو إثارة الانتباه والوصول إلى جماهير أوسع وزيادة الوعي بالعلامة التجارية ورفع معدّل المبيعات.

ما هي فوائد التسويق بالمحتوى

في الواقع للمسوّقين مآرب شتى في اتجاهات التسويق بالمحتوى. غير أنّهم يتفقون أنّه إذا لم يكن لديك أيّ محتوى فلن يكون لديك أيّ شيء تشاركه مع جمهورك على مواقع التواصل الاجتماعي. لا أحد يحبّ أن تبيع له شيئا في أوّل لقاء بينكما ثم تختفي. كيف سيثق بك؟ وكيف سيسمع عنك أصلا وعن خدماتك ومنتجاتك؟ وهذا ما يجعلك تفكّر حقا في بناء استراتيجية تسويق بالمحتوى لأنّها تساعدك على رسم أهداف محدّدة وقابلة للقياس حتى تستطيع تقييم نتائجها وتدارك مكامن النقص فيها وتحسينها. 

يجدر بنا أن نشير إلى بعض فوائد التسويق بالمحتوى على سبيل المثال لا الحصر:

  • يزيد من الوعي بعلامتك التجارية ويبني علاقات دائمة مع جمهورك
  • خلق الولاء والثقة والمصداقية مع العملاء الحاليين والمحتملين
  • يُبرزك كخبير في مجالك وصنعتك فلا يراك العملاء إلا كأنّك تملك حلولا لمشاكلهم. 
  • يفتح قناة اتصال وثيقة بينك وبين عملائك من خلال المشاركات والتعليقات
  • يساعد عميلك في الإقتناع بقرار الشراء لأنّك توفّر له قيمة مجانية تُظهر له بها كيف سيتجاوز تحدياته من خلاله استخدام منتجك أو خدماتك.

 خطوات مهمّة قبل بناء استراتيجية التسويق بالمحتوى 

الآن وبعد أن اقتنعتَ بجدوى التسويق بالمحتوى وأهميته التي اقتنعت بها Grammarly حتى أنشأت استراتيجيتها للتسويق بالمحتوى التي أوصلتها إلى 30 مليون مستخدم يوميًا. حان الوقت لنتعلم معا كيفية إنشاء استراتيجية مدروسة لهذا الشأن.

يجدر أن نشير قبلها إلى أنّ استراتيجية التسويق بالمحتوى هي خطة لبناء جمهور مهتم بخدماتك من خلال نشر محتوى جاذب ومتسق مع هوية علامتك التجارية بهدفٍ تعليم جمهورك أو ترفيهه أو توعيته أو إلهامه وتحويلهم من معجبين إلى عملاء دائمين.
بعبارة أخرى، أنت بصدد بناء علاقات وحلّ مشكلات.
فإذا قدّمت قيمة مُضافة وزودت القارئ بمعلومات يحتاج إليها لحل مشكلة يواجهها فإنّ محتواك سينجح لا محالة. أمّا إن كنت كأنك في سباق مع الخوارزميات أو لتتصدّر نتائج البحث فقط فإنّ كل العبارات الرنّانة والعناوين الجذابة لن تحقّق لك شيئًا.
والأفضل من هذا وذاك أن تصنع محتوى يلفت انتباه الجمهور إلى مشكلة لم يدركوا في الأصل أنهم يواجهونها ثمّ تزوّدهم بالحلّ الأمثل لها. وحتى لو كانت هناك حلول أفضل في أماكن أخرى فلن يهتموا بها. ستظل دائمًا السلطة الأقوى والمصداقية الأكبر في أذهانهم إذ أنّك ساعدتهم أولاً.

ولكن قبل أن نشرع في سرد خطوات الاستراتيجية عليك أن تجد الإجابة لهذه الأسئلة.

القيمة المضافة في التسويق بالمحتوى

أسئلة عليك الإجابة عليها قبل بناء استراتيجية التسويق بالمحتوى:

1. من هو جمهورك المستهدف؟

من الصعب سرد قصة إذا كنت لا تعرف من يستمع لها. وإن كانت ستروق له أم لا. لهذا السبب فإن الخطوة الأولى لصناعة المحتوى هي تحديد الجمهور الذي ترغب في استهدافه بأن:

  •  تكون لديك فكرة واضحة عن أولوياته وتحدياته ومشاكله والمعلومات التي يحتاج إلى معرفتها
  •  وعن الحلول التي يبحث عنها وتوفّرها منتجاتك أو خدماتك 
  • وأن تفهم عقلية تفكيره كي تخاطبه بلغته التي يفهمها.

2. ما الذي يجعلك فريدا ومميّزا؟

من المحتمل أن يكون لدى منافسيك منتجات أو خدمات مشابهة. مما يعني أنّك بحاجة إلى إبراز  ميزتك التنافسية وما الذي يجعل عميلك يختار التعامل معك دون غيرك.

3. ما هي أنواع المحتوى التي ستركز عليها وأين تنشُره؟

ولمعرفة هذا على وجه الدّقة تحتاج أن تُدرك وتراقب عن كثبٍ أين يتواجد جمهورك المستهدف وأيّ منصاتٍ يفضل قضاء معظم وقته فيها. هل يتفاعل مع مقاطع الفيديو أم يحبّ سماع حلقات البودكاست. وبهذه الطريقة لن تضيع الكثير من وقتك في صناعة محتوى لا يصل إلى جمهورك ولا ينقل رسالتك إليه ولا يجذب انتباهه.

4. ما هي وتيرة نشر المحتوى؟

قد هذه خطوة شاقة بعض الشيء لكن عليك حقًا أن تدرك أنسب أوقات النشر وأفضلها ومتى يكون جمهوره حاضرا ليتفاعل مع محتواك حال نَشرِه. وما هي خطة نشر المحتوى اليومي والأسبوعي والشهري.

هل أجبت على كل هذه الأسئلة؟ إذن أنت جاهز الآن لبناء استراتيجية فعالة في التسويق بالمحتوى.

أسئلة عليك الإجابة عليها قبل بناء استراتيجية التسويق بالمحتوى

كيف تبني استراتيجية التسويق بالمحتوى لعلامتك التجارية 

الخطوة الأولى: حدّد أهدافك 

غنّ اوّل خطوة تخطوها هي أن تبدأ بتعريف واضحٍ لما تريد تحقيقه من خلال ومتى تريد تحقيقه. صحيح أنّ زيادة الربح والمبيعات قد يكون هو هدفك النهائي ولكن عليك أن تقسّم هذا الهدف الأكبر إلى خطوات عملية وأهداف مرحلية لتتمكّن من قياس مدى تقدّمك في تحقيق هذا الهدف.

الخطوة الثانية: افهم جمهورك 

يمكنك معرفة ذلك من خلال طرح هذه الأسئلة: 

  • ماذا يحتاجون منك؟ ما هي التحديات التي يريدون تجاوزها والتغلب عليها؟ 
  • في ماذا سيفيدهم منتجك أو خدمتك؟ 
  • في أيّ المنصات الرقمية يقضون وقتهم؟ وما المواضيع التي تروق لهم؟
  • ما أنواع المحتوى التي يجدونها أكثر جاذبية؟

الخطوة الثالثة: راقب منافسيك وتعلّم من أخطائهم 

حان الوقت الآن لإجراء دراسة معمّقة على الأساليب التي يطبّقها منافسوك إذ يمكن أن تعطيك نظرة موسّعة عن نوع المحتوى الذي يصنعونه وكم مرة ينشرون المحتوى وما القنوات التي يستخدمونها لذلك؟ وكلّ هذه الأسئلة ستكون حجر أساس لميزتك التنافسية وما يمكن أن تفعل لتبرز بين منافسيك وتتغلّب عليهم.

الخطوة الرابعة: فعّل قُمع التسويق 

لا تنس أن جمهورك يتألف من أشخاص قد تختلف مراتبهم ومراحل سيرهم في رحلة العميل. فلن يكون عميلك الذي تعرّف للتو على علامتك التجارية مهتّما بدراسات الحالة ومراجعات العملاء مثلا. 

وعلى هذا النحو من المهم جدا صناعة محتوى يتماشى مع المراحل المختلفة لرحلة العميل.

في قمة القمع:
تجد العملاء الذين بدأوا في التعرّف على ملامح المشكلة التي يعانون منها. هذا النوع من العملاء في هذه المرحلة تستطيع أن تستهدفهم عبر المحتوى الذي يهدف إلى زيادة الوعي بعلامتك التجارية ومنتجاتها أو خدماته من المنشورات التعليمية والمقالات

منتصف القمع:
في هذه المرحلة يبدأ جمهورك بالإنجذاب والاهتمام أكثر بعروضك وتقييمها بجدية. وأفضل طريقة لنقلهم إلى المرحلة التالية والتأثير على قراراتهم الشرائية هي نشر محتوى يُعنى بمراجعات العملاء ودراسات الحالة.

أسفل القمع:
أمّا هذا النوع من العملاء فهم على جاهزية قصوى للالتزام وقد يبحثون عن أسباب حقيقية تدفعهم لاتخاذ قرار الشراء. يمكن أن تكون العروض التوضيحية وتقديم عيّنات مجانية أو مدّة تجريبية طريقة فعّالة لإقناعهم بالمنتج أو الخدمة.

الخطوة الخامسة: إنشاء تقويم وخطّة لنشر المحتوى

في هذه الخطوة وجب وضع خطة وجدول زمني لنشر المحتوى باستمرار وللتأكد من تنفيذ كلّ الخطوات السابقة لاستراتيجية التسويق بالمحتوى. تتضمن هذه الخطوة تحديد أفضل أوقات النشر عبر جميع القنوات التي اخترتها. 

في النهاية وبعد أن تعرفت على كيفية بناء استراتيجية التسويق بالمحتوى خطوة بخطوة حان الوقت لصناعة محتوى رائع تجذب به المزيد من العملاء إلى علامتك التجارية وتضاعف به مبيعاتك. أمّل إن كنت لا تدري من أين تبدأ أو أردت اختصار كلّ هذه الخطوات فأقرب حلّ أن تتواصل معنا في فيرالينو لنصنع لك خطة تسويق بالمحتوى مدروسة الخطوات بنتائج مضمونة وتكاليف معقولة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

© 2024 · جميع الحقوق محفوظة · فيرالينو